مع كل مشكلة خبرة جديدة


تخيل لو كانت حياتنا بلا مشاكل نعيش تلك الحياة السعيدة التي لا تستدعي البحث عن حلول و كل الأمور تسير على مايرام، لدينا من يسير لنا حياتنا و توفير كل شيء، الملبس و المأكل و المشرب كله متوفر بدون تعب أو كلل، هل تعتقد أن حياتك بهذه الصورة ستكون سعيدة؟ أم مملة و روتينية كئيبة؟

يجيب على هذا السؤال هوراس مان الرجل الذي أخترع نظام المدرسة في تعريفه للحياة و القدرة على حل المشكلات قائلاً:
"حبل غليظ نضيف إليه كل يوم خيطا وفي النهاية لا يمكننا أن نقطعه". هوريس مان (1796-1859)
و سواء أحببت فكرة المدرسة أو لا  أود أن أخبرك أنك كل يوم تتعلم دون أن تدري فمقابل كل محنة و مشكلة تواجهها و تخرج منها خبرة تضاف لك في هذه الحياة، كما قيل قديماً الحياة مدرسة و ليست كأي مدرسة لأنها لا تعلمنا عن طريق الكتب بل بالتطبيق العملي و من سمع عن خطر البحر ليس كمن دخل فيه و عرف مصاعبة و أخطاره.

كل مشكلة نمر بها قد تكون نعمة لنا من الله، لا ينبغي لك أن تحزن فهذه المشاكل و الأزمات تقوية لنا و لمستقبلنا لمواجهة تحديات أكبر منها، كن سعيداً يا صاحبي هو مجرد درس جديد يضاف لخبراتك السابقة لكي تواجه أي مشكلة مماثلة في الغد، جهز أسلحتك للمواجهة المرة القادمة و تعامل مع كل أزمة بما تلقيته من تدريبات سابقة لمواجهتها. 💪
ثرثرة
مارس 15, 2017
0

تعليقات

هل تبحث عن شيء؟