لماذا يعجب الكثير بمنتجات ابل؟


يسخر دائما مستخدمي الحاسوب و الأجهزة الذكية من محبي أبل بشعارات مثل Apple fanboy، فهل حقا منتجات ابل لا تستحق كل هذا الإعجاب؟ الإجابة هي لا فالشركة حرصت على أن تقدم الأفضل لأنها علامة تجارية كبرى قدمت الكثير لتفيد المستخدم و تحرص على راحته، سنتناول بهذا المقال لعدة جوانب جعلت ابل أفضل لدى معجبيها.

{getToc} $title={جدول المحتويات}

 العتاد القوي المتوازن

يمكن أن تأتي بأفضل معالج و أفضل ذاكرة عشوائية و كميرا، كذلك أكبر حجم بطارية لكن المهم حقا هو التوازن، الأحجام المناسبة و توفير الطاقة أمر مهم و هذا ماتجده في أجهزة Apple دون غيرها وهو الموازنة فهي تركز على القوة + الجمالية + البساطة معا.

  1. تخيل فقط من الطرافة أن تسأل عن تبريد مائي في جهاز ابل، بعض أجهزة ماك آير و آيباد تعمل بمعالجات قوية بدون وجود أي مراوح تبريد.
  2. كميرا الأيفون مازالت لا تستخدم عدد ميجا بيكسل نفس المتواجدة بالهواتف المنافسة و مع ذلك تخرج صور بجودة مناسبة و كافيه السبب حجم الصورة النهائي سيكون بحجم ضخم عند التصوير بميجا بكسل أكبر.

حماية ابل القوية:

  1. متجر App Store‏ للتطبيقات و الألعاب: يضم كل التطبيقات و الألعاب و عمليات الشراء بحساب ابل موحد جميع هذه البرمجيات تم فحصها و توقيعها بـ شهادة توثيق لتعمل، يمكن بالتأكيد تحميل تطبيقات من خارج المتجر و لكن لن تعمل إلا بشهادة.
  2. شرائح حماية مادية مخصصة داخل المعالج: تعتمد ابل على مايسمى Apple SoC و هو بأختصار System On a Chip أي النظام على شريحة، على عكس الحواسيب حيث يكون المعالج منفصل عن باقي المكونات تقوم ابل بدمج العديد من المكونات الاساسية بالمعالج بفكرة الكل في واحد حيث يتم دمج كل من المعالج المركزي و معالج الرسوميات و الذاكرة العشوائية و المودم بالأضافة إلى ذاكرة Boot ROM للأقلاع بشريحة واحدة و بالتالي عند بدء تشغيل الجهاز تعمل بعض مكونات الحماية المادية بالعمل و تعطيل أي تلاعب تم بالجهاز.
  3. قفل التنشيط: يمكنك تعطيل أجهزتك المسروقة، و البحث عنها من خلال الخريطة و لن يتم فتحها بسهولة بدون علمك بل يحتاج الجهاز لمسح كافة المحتويات المتواجدة ليتم تنشيطه مرة أخرى. 

التكامل بين أجهزة ابل المختلفة

 تعمل أجهزة ابل كمنظومة موحدة تجعلك تستفيد منها مرتبطة و تندرج تحتها عدة مميزات:
  1. icloud: ليست مجرد خدمة سحابية لتخزين الملفات فقط تساعدك هذه الخدمة في تخزين كل من جهات الاتصال، التقويم، الملاحضات البريد الالكتروني و التذكيرات و أكثر من ذلك حتى، بمجرد الدخول لحسابك لدى ابل سيكون كل شيء متوفر لأنه ببساطة موجود على الإنترنت فوق السحاب.
  2. التحكم الشامل: تخيل ستتمكن من التحكم في جهازك الأخر سواء كان Mac أو iPad بنفس لوحة المفاتيح أو الماوس مادام بالقرب منك، كما يمكنك الإستفادة من iPad كشاشة ثانوية للماك في  عملك على المكتب أو كجهاز رسم لوحي تستفيد من إمكانيات الايباد و القلم، تخيل سماعة ايربودز تعمل معك على أكثر من جهاز وفق لما تستمع له و تتابعه في هذه اللحظة لا تحتاج لفصلها و شبكها بين جهاز و أخر.
  3. كاميرا المزامنة المستمرة: لن تحتاج لشراء كميرا ويب لجهازك mac يمكنك استخدام iphone ككميرا ويب احترافية، كذلك لن تحتاج لماسح ضوئي للمستندات تطبيق المستندات سيكون ماسح ضوئي احترافي بالنسبة للأعمال البسيطة و المتوسطة.
  4. Handoff أو التسليم: ابدا العمل في جهاز ثم قم بأكماله على جهاز آخر يمكنك تصفح موقع على iphone ثم ستجد اقتراح على جهازك الأخر حين تستخدمه يخبرك بأن هذا الموقع مفتوح على ايفون هل تود فتحه هنا، يعمل هذا مع عدة تطبيقات و خدمات آخرى ايضا مثل الملاحضات، الاتصال الصوتي، الرسائل..و الكثير. معرفة المزيد
  5. فتح القفل تلقائيًا: لا تحتاج لأي كلمة مرور أو مفتاح أمان لفتح جهازك Mac ما دمت تلبس ساعة معصم Apple Watch سيتعرف الجهاز تلقائيا عليك و سيوافق على كل طلبات كلمات المرور.
  6. الحافظة الشاملة: انسخ أي نص أو شكل أو صورة أو فيديو من جهاز و إلصق بجهازك الأخر بسهولة.
  7.  AirDrop أو الإرسال السريع: شارك أي ملف أو بيانات مع شخص بالقرب منك بسرعة فائقة.
  8. Apple Pay: قم بإدارة بطاقاتك البنكية و الدفع عبر هاتفك الذكي أو ساعة ابل.

ابل اهتمت بتجربة المستخدم  و الحرص على راحته توفير له كل مايحتاج ببساطة لهذا تجد لها العديد من المعجبين، ببساطة باقي المنافسين يتجاهلون بعض الأمور البسيطة و يحرصون على كثرة المميزات و بالتالي لا فائدة من مميزات كثيرة مادمت لا تحتاجها.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال