21 يوليو 2019

سقط هاتفي بالماء

 

قبل 12 سنة كنت في أحد مطاعم الأرز و بعدما انتهيت من الأكل و هممت بالوقوف و حينها سقط الهاتف من حضني إلى الشوربة و شرب و أكل معي الوجبة.

 في ذلك الزمان كانت الهواتف النقالة رقيقة لا تتحمل السقوط ولا الماء و لا الأتربة، لم تكن هناك أي معايير حماية بعد و هذا جعل الناس تخاف و تخشى على أجهزتها النقالة كثيراً حتى اليوم هناك من يخاف من وضع جهازه تحت الماء.

الحمد لله اليوم الوضع اختلف عن السابق كثيراً, حيث ظهرت معاير مثل Ingress Protection و الذي تتباهى بها الشركات المصنعة بأن أجهزتها تتحمل المياة و الاتربة و على قدر من الصلابة و تحمل الصدمات، لكن هل تثق بالكلام و مستعد للتجربة بالطبع لا أحد يود التضحية.

إرسال تعليق

Whatsapp Button works on Mobile Device only

Start typing and press Enter to search